القيادة الفكرية, منشور المدونة | 08/06/2022

التكديس مقابل الإدخار: ما هو خيار الدخل السلبي الأفضل؟

الأصول المشفرة
الدخل السلبي عن طريق التكديس مقابل الإدخار في حساب المصرفي

تزداد شعبية تكديس العملات المشفرة بوتيرة سريعة بين حاملي العملات المشفرة بفضل قابلية الوصول وربحية هذه الممارسة. ومع ذلك، غالباً ما ينقسم المستثمرون بين العائد المرتفع الذي يوفره تكديس العملات والأمان الذي يوفره حساب التوفير الاعتيادي. هنا، نلقي بعض الضوء على أسباب وطرق تكديس العملة المشفرة مقارنة بالمدخرات التقليدية، مما يساعدك على اختيار خيار الدخل السلبي الذي يناسبك.

مقدِمة عن إثبات الحصة

لفهم عملية التكديس، ستحتاج أولاً إلى فهم أساسي لسلسلة كتل إثبات الحصة (PoS).

إثبات الحصة هو إحدى الطريقتين الرئيسيتين التي تصل بهم سلسلة الكتل إلى الإجماع. التوصل إلى الإجماع من الناحية العملية يعني التحقق من نفسها. عند إرسال معاملة إلى الشبكة، تتحقق عُقد الشبكة من هذه المعاملة للتأكد من أن الشخص لديه ما يكفي من رموز التوكن أو أنه لا يلحق الضرر بالشبكة. إذا تم التحقق من هذا، فستتم إضافة المعاملة إلى سلسلة الكتل ولا يمكن تغييرها.

لقد برز إثبات الحصة (PoS) كبديل شائع لخوارزمية إجماع إثبات العمل الأصلية (التي تستخدمها بيتكوين). يعتبر إثبات الحصة (PoS) نهجاً موفراً للطاقة لتحقيق الإجماع، حيث إنه يزيل عمال تعدين العملات المشفرة الذين يستهلكون طاقة عالية من المعادلة. بدلاً من ذلك، يتم استبدال ممارسات التعدين بالعُقَد التي تُكدس العملات أو رموز التوكن للمشاركة في عملية إنشاء الكتلة.

نظراً للفوائد التي تقدمها مقارنة بمعظم خوارزميات الإجماع الأقدم، فإن عدد سلاسل الكتل التي تستخدم بروتوكول إثبات الحصة (PoS) تنمو بسرعة، وقد تحولت العديد من سلاسل الكتل الرئيسية (أو تخُطط للتحويل) إلى إثبات الحصة — بما في ذلك إيثريوم و Tezos و Tron و Cosmos و Algorand.

يكسب المكدسون مكافآت من الشبكة

عملية التكديس تعني أن العُقَد تضع عملاتها أو رموز التوكن الخاصة بها على المحك من أجل المشاركة في الشبكة عن طريق إنشاء الكتل. نسبة المكافأة التي تتلقاها العُقدة من الشبكة بوجه عام تتوافق مع حجم التكديس.

بعض سلاسل الكتل المستخدمة لبروتوكول إثبات الحصة تسمح لأي شخص عملياً بالمشاركة في هذه العملية، طالما أنهم يقدمون ما يكفي من التكديس. ومع ذلك، لدى البعض الآخر عدد محدود من العُقد التي يتم دعمها والتصويت لها عن طريق العُقد الأخرى.

الآن بعد أن غطينا الأساسيات، حان الوقت لمناقشة كيفية المشاركة في اقتصاد التكديس، ودراسة سبب نمو الصناعة المذهل في السنوات الأخيرة.

توظيف الاستثمارات

على الرغم أن تكديس العملات المشفرة يستخدم في المقام الأول لضمان سلسلة الكتل قوية، إلا أنه هذا يمكن تحقيقه فقط إذا كانت العُقد محفزة بشكل صحيح لجهودها. كما تطرقنا بإيجاز سابقاً، يأتي هذا الحافز في شكل مكافآت الشبكة.

بناءً على تنفيذ إثبات الحصة الدقيق، يمكن لحاملي عملات التكديس تحقيق عائد على رصيدهم إما عن طريق تفويض حصتهم إلى عُقدة المدقق أو ببساطة عن طريق الاحتفاظ بأصولهم في محفظتهم لفترة محددة.

هذه العملية ستقوم بزيادة رصيد المشارك في التكديس. هذا أمر بسيط مثل الاحتفاظ بعملاتك في محفظتك ومنح الإذن بالتكديس: طريقة لتوليد دخل سلبي بدون جهد.

على الرغم من ذلك، العائد الدقيق الناتج عن عملية التكديس يمكن أن يختلف بين سلاسل الكتل ويعتمد على مجموعة واسعة من العوامل. يبلغ المتوسط حالياً أكثر من 5-15٪ سنوياً وفقاً لـ StakingRewards.

يمثل التكديس عرضاً مربحاً للعديد من حاملي العملات المشفرة. إنهم قادرون على الاحتفاظ بأصولهم والاستفادة من أي تحسينات في قيمتها السوقية الأساسية، كل ذلك مع توليد فائدة مركبة. وهذا ممكن من خلال تكاليف صيانة قليلة، وتكاد تكون معدومة، ورقابة قليلة جداً.

التكديس مقابل الإدخار: أيهما أفضل؟

اليوم، الطريقة الأكثر شيوعاً التي يسعى الناس من خلالها لتحقيق الربح من استثماراتهم هي باستخدام حساب الإدخار. معظم البنوك يقوموا بتقديم هذه الأنواع من الحسابات ويقوموا بدفع سعر فائدة منتظم على المدخرات.

ومع ذلك، بناءً على المكان الذي تقيم فيه والخيارات المتاحة لك، فإن الاحتمالات أن حتى أكثر حسابات التوفير سخاءً ستدفع في حدود 1-2٪ فقط من معدل النسبة السنوي (APR). هذه القيمة بالكاد تكون أعلى من معدل التضخم في معظم البلدان.

تُقدم البنوك سعر الفائدة هذا لأنها تستخدم ودائعك بصورة أساسية لتوليد دخلها الخاص. على سبيل المثال، قد يقدمون قروضاً أو يقومون باستثمارات مستخدمين أموالك. بعض الأرباح التي يحصلون عليها من ممارسات الأعمال هذه يتم تقديمها بعد ذلك على كفائدة للمدخرين.

بالمقارنة، حتى أقل عملات التكديس سخاءً يمكن أن تولد عائداً يزيد عن 5٪. العديد منها، مثل Tezos (XTZ) و Cosmos (ATOM) و Polkadot (DOT)، توَلَّد عائداً يبلغ 5.69٪ و 7.8٪ و 13.11٪ على التوالي. مرة أخرى، هذه القيم والعائد الدقيق لك يمكن أن تختلف بناءً على عدد من العوامل، لكنها بالتأكيد ستكون أكثر مما يمكن أن تقدمه أفضل حسابات الإدخار.

مع ذلك، العملات المشفرة مشهورة بتقلبها. بناءً على طول الوقت الذي يشارك فيه الفرد في عملية التكديس وحالة السوق، من الممكن تماماً أن يخسر الفرد المال بوجه عام، على الرغم من مكافآت التكديس الإضافية. إذا انخفض سعر أصولك بنسبة ٪20، لكنك تحقق عائداً بنسبة ٪10 فقط، فأنت تخسر.

من ناحية أخرى، تعتبر حسابات الإدخار التقليدية أقل خطورة نظراً لأن العملات الورقية تميل إلى أن تكون أكثر استقراراً — وتتقلب فقط بجزء من نسبة مئوية كل يوم، مقارنة بأكثر من ٪1 لمعظم العملات المشفرة.

لكن المشكلة الأكبر هي أن البنك يتحكم في أصولك، وليس أنت. في الأزمة المالية السابقة، بعض البنوك حول العالم أفلست، ولولا التدخل الحكومي لخسِر الكثير من المدخرين أموالهم.

بالإضافة إلى ذلك، عند مقارنة وقت بدء التشغيل لأي من طريقتيّ الاستثمار، فمن الواضح تماماً أن التكديس هو إلى حد بعيد الخيار الأسرع. عادةً ما تستغرق عملية تكديس العملات المشفرة ثوانٍ فقط، بينما قد يستغرق الأمر عدة أيام لفتح حساب توفير — ولا يزال هناك احتمال الرفض.

غالباً ما يكون تكديس العملات المشفرة أبسط وربما يكون الخيار الأكثر ربحية من بين الاثنين، مع بعض المخاطر الإضافية. ومع ذلك، فإن حسابات التوفير لها أيضاً مزاياها ويمكن أن تشكل جزءاً من محفظة استثمارية متنوعة.

مكافآت التكديس: ما يمكن توقعه

على الرغم من أن تكديس العملات المشفرة كانت عملية معقدة إلى حد ما، فقد تغيرت الأمور للأفضل في السنوات الأخيرة. مشاريع سلسلة الكتل قامت بتبسيط العملية من خلال تحسين تجربة المستخدم وكسر العقبات التقنية.

في الوقت الحاضر، يمكن أن تكون المشاركة في اقتصاد التكديس ببساطة إنشاء محفظة وملؤها بعملات التكديس والنقر على زر أو اثنين لبدء التكديس. يمكن القيام بذلك بسهولة من خلال تطبيق Ledger Live لدينا. في الوقت الحالي، نحن ندعم Tezos (XTZ) و Tron (TRX) و Cosmos (ATOM) و Polkadot (DOT) مع إطلاق المزيد قريباً. نسمح لمستخدمينا بتكديس الأصول المشفرة بسهولة وكسب دخل سلبي على التطبيق مباشرةً ومن أمان محفظة الأجهزة الخاصة بهم.

بمجرد الإعداد، يجب أن يبدأ المستخدمون بعد ذلك في تلقي مكافآت دورية، بما يتناسب مع كمية العملات التي قاموا بتكديسها. هذا يعني بشكل أساسي أنه كلما زادت كمية التكديس، زادت المكافآت التي ستحصل عليها — على الرغم من أن معدل النسبة السنوي (APR) لديك عادةً ما سيكون هو نفسه بغض النظر عن مقدار ما تكدسه.

خلال هذا الوقت، لن تتمكن من استخدام عملاتك المكدسة أو التعامل معها، وستحتاج إلى المشاركة في عملية إلغاء التكديس لإزالة هذا التقييد. قد تستغرق هذه العملية عدة أيام، على سبيل المثال 21 يوماً لـ Cosmos أو حوالي 3 أيام لـ Tezos.

نأمل أن تكون قد وجدت في هذا المنشور مقارنة مفيدة بين التكديس والإدخار. إذا كنت تعتقد أن التكديس يناسبك، فيمكنك معرفة المزيد من المعلومات من خلال موقعنا على الإنترنت.

كن على تواصل

يمكن العثور على الإعلانات في مدونتنا. تواصل إعلامي:
[email protected]