القيادة الفكرية, منشور المدونة | 08/06/2022

الشراء مقابل الامتلاك: هل تمتلك حقاً الأصول المشفرة التي اشتريتها للتو؟

الأصول المشفرة
الشراء مقابل الامتلاك - امتلك أصولك المشفرة حقاً

خلال الأسبوعين الماضيين، كنت تقضي ساعات على الإنترنت في استكشاف تعرجات عالم الأصول المشفرة، وتواجه نفسك بمصطلحات غامضة مثل الساتوشي (sats)، والزبون المزيف، والضخ والتفريغ. قراءة الأوراق البيضاء (أو على الأقل محاولة ذلك)، والانهماك في قراءة مراجعات منصات التداول والمقارنات، وعدم التوقف عن الحديث عنها حتى يطلب منك أصدقائك وتحلم باليوم الذي ستمتلك فيه بعضها أخيراً. لكن ذلك اليوم لم يأت…

متى أفسدت الأمر؟

لكونك شديد الاقتناع بالأصول المشفرة وإمكانياتها الثورية، قررت شراء الأصل الذي اكتشفته خلال البحث الذي استمر أسبوعين. وقررت أيضاً اختيار منصة التداول هذه بعينها لأن رسومها منخفضة جداً. كانت تلك الليلة هي أول ليلة: قمت بالتسجيل للحصول على حساب باستخدام عنوان بريدك الإلكتروني. لقد اخترت اسم مستخدم الخاص بك وكلمة مرور الأكثر أماناً لديك. ثم مررت بعملية التحقق من حسابك: حيث قمت بإرسال صورة من بطاقة هويتك، وقمت بإدخال اسمك وتاريخ ميلادك وبلدك وعنوانك الفعلي ورقم هاتفك. تم التحقق من صحة الحساب! قمت بتمويله عن طريق التحويل المصرفي. انتظرت قليلا… لقد دخلت نقودك الورقية إلى حسابك! كنت جاهزاً أخيراً لتبدأ في التعمق! الشيء الذي فعلته على الفور. لقد أدخلت مبلغ المال الذي أردت تحويله. تأكيد صحة المعاملة. تم! لقد اشتريت أصولك! لقد كنت متحمساً جداً لدرجة أنك لم تستطع مقاومة إخبار جميع أصدقائك بذلك. لقد أمضيت بقية أمسيتك في التفكير فيما يمكنك فعله الآن وتحركاتك المحتملة التالية بصفتك مالكاً حقيقياً للأصول المشفرة. وذهبت إلى الفراش وأنت تحلم بالأصول المشفرة، تاركاً رمز التوكن الخاص بك الذي قمت بشراؤه حديثاً على منصة التداول…

ما لم تكن تتوقعه هو أن في اليوم التالي منصة التداول هذه تم اختراقها. لقد تلقيت الأخبار عند الاستيقاظ. خائفاً، أسرعت للتحقق من ذلك، معتقداً أنها مزحة. لقد حاولت تسجيل الدخول. منصة التداول كانت تحت الصيانة. لقد فقدت السيطرة على أصولك تماماً ولا يمكنك فعل شيء سوى الانتظار. وهو ما فعلته. قضيت طيلة اليوم في توتّر. في الليل، أدركت أنك فقدت كل شيء، بدون حتى الفرصة أو القوة لفعل أي شيء حيال ذلك…

تحدث هذه الأشياء فقط للأشخاص الآخرين الذين يفقدون السيطرة

شراء أصولك وتركها مع طرف ثالث (مثل منصة التداول على سبيل المثال) يعني أنك تعهد بها لطرف ثالث. بمعنى آخر، هذا يعني أنك لست متحكم بشكل كامل في أصولك من حيث الإجراءات حيث لا يمكنك فعل ما تريد بهم، ومن حيث الملكية (لأنك فعلياً لا تملكهم) وكذلك الأمن (لأنهم معرضون لخطر الاختراقات).

أولاً، في كل مرة تريد فيها التفاعل مع أصولك المشفرة، فأنت في الأساس تطلب إذناً من منصة التداول للوصول إليهم. مثل البنك، ستضطر أن تنتظر حتى يقوموا بمعالجة طلبك والموافقة عليه. بينما قوة الأصول المشفرة تكمن في لامركزيتها وتمكين الأفراد، فإن ترك أصولك على منصة تداول – أو منصات أخرى على الإنترنت – يشبه وضع رجل في المنتصف مرة أخرى (man in the middle). خاصةً وأنك لست الشخص الحقيقي الذي يتحكم في أموالك. على سبيل المثال، عندما تريد تنفيذ إجراء مثل التحويل، ينتقل الطلب عبر منصة التداول أو المنصة التي تحفظ فيها أصولك. يمكن أن يتم حظرك من إجراء تحويل أو طرح أسئلة تتعلق بالغرض منه. يمكن أن تمنعك بعض القيود أيضاً من إرسال كمية محددة من الأصول المشفرة، أو يمكن ببساطة رفض عملية التحويل الخاصة بك. إلى جانب ذلك، يمكن لمنصة الطرف الثالث أن تقيد حريتك في الاختيار فيما يتعلق بالخدمات أو الخيارات، ببساطة عن طريق عدم منحها لك. في حين أن معظم منصات التداول لديها عرض تكديس – وهي طريقة للمكافأة على المشاركة في النظام البيئي للشبكة – فإنها قد تميل إلى فرض بعض الخيارات عليك، على سبيل المثال إلى أي كيان قد تفوض إليه تصويتك لأغراض التكديس. من ناحية أخرى، مع Ledger Live يمكنك اختيار أي مدقق تريد تفويض حصتك إليه بناءً على تقييمك للمعايير الرئيسية (النسبة المئوية للربح، والموثوقية، وقيم المدقق، والآراء، إلخ…).

باختصار، إن ترك أصولك المشفرة على منصة تداول يعني السماح لهم بتحديد كيفية تتم إدارة أصولك المشفرة، وفقًا لقواعدهم، وليس قواعدك. هذا يعتبر إعطاء التحكم في أصولك إلى طرف ثالث، يكون هو المسيطر.

إن شراء عملاتك والاحتفاظ بها على منصة تداول يعني عدم السيطرة عليها

عندما تشتري أصولك المشفرة من خلال منصة تداول وتتركها عليها هكذا، فأنت تعتمد على منصة التداول أن تردها إليك عندما تطلبها. لن يكون لديك سيطرة كاملة عليها أيضاً. في الواقع منصة التداول هي المتحكم الفعلي في أصولك المشفرة لأنها تمتلك المفاتيح الخاصة لأموالك.

ما هي المفاتيح الخاصة؟

عندما تمتلك دولارا واحدا، فأنت إما مادياً تمتلك دولاراً واحداً بالعملة الورقية، أو تمتلك دولاراً واحداً في حسابك المصرفي، حيث يكون البنك هو الوسيط للمصادقة الرسمية على أنك فعلياً تمتلكه (ولتحويله إلى عملة ورقية كلما احتجت إلى ذلك). عند الحديث عن العملات المشفرة، لا يوجد معادل مادي مثل العملات الورقية أو الذهب أو الماس أو الأعمال الفنية. الأمر رقمي بالكامل. لضمان الثقة بين الشبكة، العملات المشفرة تعمل على أساس المفاتيح الخاصة والعامة. في حين أن “مفتاحك الخاص” هو ملكك ويفتح لك الحق في إنفاق العملات المشفرة المرتبطة به (وبالتالي يجب أن يظل خاصاً)، فإن المفتاح العام هو عنوان عام حيث يمكن لجميع المستخدمين في الشبكة إرسال العملات المشفرة. من ناحية مفاهيمية، إذا كان مفتاحك الخاص هو كلمة مرور حسابك المصرفي، فسيكون مفتاحك العام هو رقم حسابك المصرفي، مثل رقم IBAN. المفاتيح الخاصة والعامة معاً تشكل نظام الأصول المشفرة الذي يخلق إفتراضباً “ملموسية” في المعاملات، ويبلغ باستخدام كود عن أي معاملة بطريقة مشفرة وغير قابلة للتغيير. بمعنى آخر، تثبت هذه المفاتيح أن المعاملة التي أُنفقت كانت موقعة بالفعل من قِبل مالك الأموال، ولم يتم تزويرها.

وبالتالي، عندما تمتلك عملات مشفرة، فإن ما تمتلكه حقاً هو ”مفتاح خاص“. هذا يأتي بالمقولة: ”ليست مفاتيحك، ليست أصولك المشفرة“. هذه العبارة الشهيرة في مجتمع الأصول المشفرة تلخص المشكلات المتعلقة بمنصات التداول لأنه بترك عملاتك على منصة تداول، فإنهم يملكون مفاتيحك الخاصة. لذلك، فهم يتحكمون أيضاً في أصولك المشفرة.

إذا كنت لا أتحكم في أصولي المشفرة، فماذا لدي بالفعل؟

الاحتفاظ بالأصول المشفرة على منصات الإنترنت يساوي فعلياً أن يكون لديك “IOU” ( أنا مدين لك)، وليس الأصول المشفرة نفسها. يشير الاختصار IOU إلى “مستند غير رسمي يُقر بأن أحد الأطراف مدين لطرف آخر". نظراً لأنهم غير رسميين، لا تتضمن مستندات IOUs أي التزام قانوني بشأن سداد الدين أو المواعيد النهائية للدفع. "في الأساس، لا تعد مستندات IOUs أكثر من مجرد ملاحظات غير رسمية ينشئها الأشخاص لتذكيرهم بضرورة سداد دين في تاريخ مستقبلي" – أكاديمية بينانس (Binance).

علاوة على عدم التحكم في أصولك المشفرة، فإن الخطر الكبير الأخير- وليس الأصغر – في ترك أصولك على منصة على إنترنت هو الأمان. منصات التداول هي منصات مركزية وسيطة مصممة لتسهيل المعاملات. إنها ليست بنوكاً أو خزائن. إذا حدث شيء سيء لمنصة التداول – اختراق، أو احتيال، أو نقص سيولة … – إذاً اختفت أصولك المشفرة. في معظم الحالات، ليس عليها أي التزام قانوني برد خسارتك، في حين أن البنوك لديها ذلك (عندما يكون الخرق الأمني من جانبهم). بالإضافة إلى ذلك، سيتمكن أي شخص يمكنه معرفة تفاصيل تسجيل الدخول الخاصة بك سيتمكن من الوصول إلى وسرقة بيتكوين الخاصة بك. أنت لست فقط عرضة لاختراقات منصة التداول ولكن أيضاً أن يتعرض حسابك للاختراق. لسوء الحظ، هذه الأشياء تحدث طوال الوقت في جميع أنحاء العالم. لإعطائك فكرة، إليك هنا قائمة كاملة ومحدثة باختراقات منصات تداول العملات المشفرة، بما في ذلك الخسائر التي تم التحقق منها من النقود، والعملات الورقية، والبيانات. بالرغم من الجهود التي تبذلها منصات التداول لتعزيز أمنهم، يبدو أن عدد الاختراقات في تزايد. في عام 2018، أعلنت Coindesk عن "عام قياسي في عمليات اختراق منصات التداول وفَقد الأموال". وشملت اختراق Coincheck في طوكيو، ضحية أكبر اختراق في التاريخ في ذلك الوقت، حيث خسرت ما يُقدر بقيمة 500 مليون دولار أمريكي من العملات المشفرة. في عام 2019، كان دور Cointelegraph للإبلاغ عن رقم قياسي جديد بلغ اثني عشر اختراقاً لمنصات التداول على مدار العام، مع سرقة أكثر من 292 مليون دولاراً أمريكياً وأكثر من 500,000 حالة من سرقة البيانات الشخصية للعملاء.

في حين أن الرقم الدقيق لإجمالي ضحايا عمليات اختراق حسابات منصات التداول والحسابات الفردية غير معروف، فإن كون منصات التداول عرضة للاختراق أمر مؤكد. بصفتهم وسطاء مركزيون متصلون بالإنترنت ولديهم كميات هائلة من الأصول المشفرة، فإن منصات التداول غير الآمنة وغيرها من المنصات على الإنترنت هم “هدف أسهل وأكثر إغراءً” للسرقات. هذا هو السبب في أن استعادة السيطرة على أصولك المشفرة أمر مهم جداً لحمايتها بشكل صحيح.

كيف أستعيد السيطرة على أصولي المشفرة؟

لقد أدركت الأمر الآن: بترك أصولك المشفرة على منصة التداول، فأنت لا تسيطر على مفاتيحك الخاصة – وبالتالي لا تسيطر على أصولك المشفرة – وعلى هذا النحو ليس لديك أي سيطرة على أموالك الخاصة. الطريقة الوحيدة لاستعادة السيطرة هي التأكد بنفسك من أنها آمنة، بشكل مستقل عن طرف ثالث، بدلاً من الاستعانة بمصادر خارجية لتأمينها وحفظها لدى طرف ثالث. كيف؟ باستخدام محفظة أجهزة مثل Ledger Nano X و Ledger Nano S.

محافظ الأجهزة هي أجهزة مادية تُستخدم لحفظ مفتاحك الخاص في بيئة مشفرة وغير متصلة بالإنترنت. هذا يعني:

1) أصولك تُحفظ بأمان بعيداً عن أي شخص ليس المستخدم الأساسي

2) أنت تضمن الملكية والسيطرة الكاملة على أصولك لأنك أنت المسيطر الوحيد على أموالك (ليس هناك طرف ثالث مَعني)

3) لن يكونوا عرضة لاختراقات الإنترنت أو الهجمات الإلكترونية على عكس منصات التداول والمحافظ الساخنة الأخرى.

باختصار، حفظ استثماراتك من الأصول المشفرة على محفظة أجهزة Ledger يضمن أنك فعلياً تمتلك الأصل وأن لديك السيطرة عليه بالكامل بطريقة آمنة.

إذا عدنا إلى عملية الشراء بأكملها التي مررت بها مع منصة التداول، فهناك خطوة أخيرة حاسمة لكنها كانت مفقودة: التخزين الآمن. نظراً لأنك تسيطر على أموالك عندما تمتلك مفاتيحك، يجب عليك تحويلها إلى محفظة الأجهزة الخاصة بك لامتلاكها وتأمينها فعلياً. لتسهيل العملية ومساعدة مالكي الأصول المشفرة على اتخاذ هذه الخطوة الحيوية والنهائية، أضاف فريق Ledger مؤخراً ميزة شراء جديدة في Ledger Live. بفضل اندماج Coinify، أصبحت المعاملة أبسط وبمجرد شرائك الأصل المشفر المفضل لديك من خلال Ledger Live، سيتم إرساله تلقائياً بواسطة Coinify إلى حيزأمان محفظة الأجهزة الخاصة بك. استعادة السيطرة وأن تصبح مالكاً حقيقياً لأموالك لم تكن بهذه السهولة أبداً.

المحتوى الذي تقرأه هو لأغراض المعرفة فقط. لا يوجد شيء وارد في هذه المقالة يشكل نصيحة استثمارية أو طلباً أو توصية لشراء أو بيع أصول مشفرة.

قبل استخدام الخدمات، رجاءً قم بتثقيف نفسك لاتخاذ قرارات مستنيرة. الأصول المشفرة متقلبة. قم بتقييم أهدافك والمخاطر المالية التي تكون مستعداً لتحملها بعناية. يُرجى الانتباه أن Ledger لا تقدم استشارات مالية أو ضريبية أو قانونية. قرارات إجراء العمليات التي تتضمن الأصول المشفرة يجب أن تتخذها بنفسك أو بالاعتماد على آراء خبراء ذو ثقة وكفاءة.

كن على تواصل

يمكن العثور على الإعلانات في مدونتنا. تواصل إعلامي:
[email protected]