الأساسيات الأساسية

مسار 1. نبذة عن الأصول المشفرة

الفصل 2/5

ما هي سلسلة الكتل (Blockchain)؟

اقرأ 6 دقائق
الأفكار الرئيسية
—سلسلة الكتل (blockchain) هي أساس العملة المشفرة. إنها تتيح معاملات من نظير إلى نظير عن طريق إزالة الوسطاء.

—نحن نعتمد على البنوك والمؤسسات المالية لضمان أن معاملاتنا آمنة. ولكن يجب علينا دفع الثمن في حالة إذا كانت هذه المؤسسات غير كاملة وتعطل النظام بأكمله.

— ظهرت الأصول المشفرة في أعقاب الأزمة المالية لعام 2008. إنها توفّر وسيلة للأشخاص العاديين للتغلب على عيوب النظام المالي التقليدي.

— العملات المشفرة تعمل بواسطة تكنولوجيا سلسلة الكتل. أدّى هذا الجمع بينهما إلى إنشاء نظام نقدي مستقل تماماً، يُمكن لأي شخص الوصول إليه والاحتفاظ بالسيطرة الكاملة على أصوله.

مرحباً بك مجدداً!

في المقالة الأخيرة، قدّمنا مفهوم ويب 3.0 والتغييرات الكبرى الجارية حالياً. حتى أننا ناقشنا كيف تقود سلسلة الكتل هذا الانتقال عن طريق تمكين السيادة الرقمية والمالية.

في هذه المقالة، نُركز على سلسلة الكتل نفسها لمساعدتك في فهم هذه التكنولوجيا والمشاكل التي تحلّها.

أصل سلسلة الكتل

في عام 2008، العالم شاهد في رعب بينما انهار نظامنا المالي. أعقب ذلك سنوات من سوء الإدارة من قِبل البنوك والجهات التنظيمية والكيانات المركزية التي تُدير النظام. دمّرت هذه الفترة الملايين من الأشخاص وجعلتهم غير قادرين على الثقة في النظام مرة اخرى.

وسط ذعر وغضب هذه الفترة، حدث أمر ما في هدوء وبالتدريج طغى على كل ذلك – نشأة بيتكوين. تمّ نشر ورقة بيضاء بعنوان بيتكوين: نظام نقدي إلكتروني من نظير لنظير من قِبل شخص غامض يُدعى ساتوشي ناكاموتو. الورقة كانت عبارة عن مخطط لنظام وعد بالقيام بشيء لم يقم به أحد من قبل – إنشاء نظام مالي عام مستقل.

هذا النظام يُمكّن نقل القيمة بين الأفراد دون الحاجة لوسطاء مثل البنوك أو مزودي طرف ثالث آخرين. باختصار، اقترحت جعل المؤسسات المالية شيئاً من الماضي وقديم.

وبعد أربعة أشهر، في الثالث من يناير 2009، تم إنشاء "كتلة تكوين" سلسلة كتل بيتكوين. تم تضمين رسالة سرية داخل بياناتها تقول "The Times 03/Jan/2009 Chancellor on brink of second bailout for banks (صحيفة التايمز 03/يناير/2009 المستشار على وشك الإنقاذ الثاني للبنوك)." كان هذا عنواناً رئيسياً في إصدار ذلك اليوم من صحيفة التايمز حول فشل الحكومة البريطانية في التعامل مع الأزمة المالية.

كتلة تكوين بيتكوين

كانت الرسالة واضحة – هذا النظام لا يعمل بنجاح، وإليكم البديل. وهكذا وُلدِت العملة المشفرة الأصلية وهي “بيتكوين” والتكنولوجيا التي تعتمد عليها وهي “سلسلة الكتل”.

لماذا تُعتبر سلسلة الكتل مُهمّة؟

قد تتساءل لماذا كل هذا مهم – فنحن نقوم بمعاملات رقمية طوال الوقت. ولكن إرسال الأموال رقمياً ليس مثل إرسال رسالة بريد إلكتروني، وإرسال النقود الرقمية بكل تأكيد لا يُشبه إرسال النقود الإلزامية رقمياً.

لكي تكون لعملة ما قيمة، يجب أن يكون إمدادها محدوداً. لجعل معاملة رقمية ناجحة، يجب أن يتلقّى القيمة طرف وأن يختفي نفس المبلغ تماماً من عند المُرسل. إذا لم يحدث الأمر بهذه الطريقة، فإنه يُدعى مشكلة الإنفاق المزدوج. على الرغم من أنك قد لا تكون سمعت أبداً بمصطلح “الإنفاق المزدوج”، إلا أنه العمود الفقري لنظامنا المالي بأكمله واعتمادنا على البنوك.

مع عدم وجود طريقة للاحتفاظ بالسجلات الموزعة للأموال المُرسَلة والمُستلمة بأنفسنا، فإننا نعتمد على المؤسسات المالية ونأتمنهم على التعامل مع مشاكل مثل “الإنفاق المزدوج”. كما ناقشنا في الفصل الأخير، فإن اعتمادنا على المؤسسات المالية منحهم قدراً كبيراً من السلطة.

للتحرر من هذا النظام المركزي، احتجنا إلى طريقة لتعقب عملياتنا لنقل القيمة بدقة وبدون وسيط. وسلسلة الكتل هي التكنولوجيا الوحيدة التي تمكنت من القيام بهذا على الإطلاق.

ما هي سلسلة الكتل؟

بكلمات بسيطة، سلسلة الكتل هي سجل موزَّع رقمي. إنها تتعقب القيمة رقمياً بينما تتنقل بين المستخدمين داخل النظام. تقنية سلسلة الكتل تحفظ معلومات المعاملات أو البيانات في شكل كتل مربوطة ببعضها البعض.

لنفرض أن سارة وماجد يُجريان معاملات على شبكة سلسلة الكتل، وأن سارة ترغب في إرسال 10 عملات مشفرة إلى ماجد. بمجرد أن تتخذ سارة إجراء تحويل الأموال من جانبها، سلسلة الكتل تقوم بشكل مستقل بأخذ 10 عملات مشفرة من رصيدها وتضيفها إلى رصيد ماجد.

في المُعتاد تكون هذه وظيفة البنك. ولكن باستخدام سلسلة الكتل، سارة يمكنها إجراء التحويل دون الاعتماد على أي مؤسسة مالية. سارة وماجد لا يحتاجان إلى مشاركة معلوماتهما الخاصة ويمكنهما التأكد من أن التحويل سيتم بأمان.

كيف تعمل سلسلة الكتل (blockchain)؟

كيف تعمل سلسلة الكتل (blockchain)؟

سلسلة الكتل هي شبكة تتكون وتُدار بواسطة كيانين رئيسيين – العُقَد وعمال التعدين. لنفهم كيف تعمل الشبكة، دعنا نلقي نظرةً على هذه الكيانات ومساهمتها في الشبكة.

العُقَد

العقدة هي كمبيوتر لديه نسخة من جميع المعاملات التي حدثت على شبكة سلسلة الكتل على الإطلاق. هناك الآلاف من العقد في شبكة سلسلة الكتل (أي شخص لديه كمبيوتر واتصال بالإنترنت يمكنه تشغيل عقدة) ووظيفتها هي أن تضمن بشكل جماعي أن المعاملات الجديدة غير زائفة. العُقّد تتحقق من صحة المعاملات عن الطريق مراجعتها مقابل المعلومات التي لديها بالفعل.

من أجل إضافة معاملة جديدة إلى سلسلة الكتل، يجب أن تصل أغلب هذه العُقَد إلى إجماع على أن المعلومات صحيحة.

  • لماذا تكون عقدة؟

العُقَد تساهم في تأمين الشبكة عبر المشاركة في عملية التحقق من المعاملات. يمكن لأي شخص تشغيل عقدة. بوجه عام، الأشخاص الذين يقومون بهذه الوظيفة لديهم مصلحة حقيقية في قيمة وروح سلسلة الكتل ويرغبون في أن يكونوا جزءاً منها. ليس هناك مكافأة مالية لفعل هذا، وتكاليف تشغيل العقدة قليلة.

عمال التعدين

عمال التعدين (أو المدققون، اعتماداً على نوع سلسلة الكتل التي نتحدث عنها) بإنشاء كتلاً جديدة ويضيفونها إلى سلسلة الكتل الموجودة. بينما وظيفة العُقّد هي التحقق من المعلومات، وظيفة عمال التعدين هي تنظيم جميع المعاملات الواردة في صورة كتل ثم إضافتها إلى سلسلة الكتل.

  • لماذا تكون عامل تعدين؟

مكافأة تشغيل العقدة هي ببساطة إدراك أنك تُساهم في نظام تؤمن به، ولكن عمال التعدين لديهم دافع آخر. مقابل تعدين الكتل الجديدة وإضافتها إلى الشبكة، يحصل عمال التعدين على مكافآت في شكل أصول مشفرة. هذا يعني أنه يمكننا كسب عملة مشفرة عن طريق العمل كعمال تعدين. تبدو فكرةً جيدةً، أليس كذلك؟

آليات الإجماع

في الواقع، الأمر ليس بهذه البساطة. لكل كتلة جديدة تُضاف إلى سلسلة الكتل، تختار الشبكة بنفسها عامل تعدين لتنفيذ المهمة (والحصول على المكافأة). لدى الشبكة نظامها الخاص في اختيار عامل التعدين الذي سيُنتج الكتلة التالية. هذا ما يُعرَف بـ “آلية الإجماع”، وسنعود إلى ذلك لاحقاً.

للتلخيص، إن سلسلة الكتل هي شبكة رقمية آمنة قادرة على العمل باستقلالية بمساعدة العُقَد وعمال التعدين. تحتفظ العُقَد بسجلات لنشاطها، وعمال التعدين (أو المدققين) يتم تحفيزهم لتحديث السلسلة باستمرار بينما تأتي معاملات جديدة.

هل سلسلة الكتل آمنة؟

قد تتساءل “ما الذي قد يمنع عقدة ما من الكذب بشأن حالة الشبكة من أجل مكاسبها الخاصة؟” وهذا هو الجزء الأكثر ذكاءً في سلسلة الكتل – هناك الملايين من العقد المتناثرة في جميع أرجاء الكوكب، وغالبيتها يجب أن تصل إلى إجماع بخصوص كل معاملة جديدة قبل تأكيدها في سلسلة الكتل.

اللامركزية تعني الأمان

مع توزيع إدارة السجلات الموزعة لسلسلة الكتل على نطاق واسع، من المستحيل لأي كيان وحيد أن يمتلك زمام التحكم في الشبكة أو أن يؤكد معلومات خاطئة. لفعل هذا، يجب عليه أن يُنسّق مع %51 من جميع عمال تعدين الشبكة (وهم ملايين من الكيانات المختلفة عبر الكوكب)، مما يجعله أمر غير عملي وتكلفته باهظة.

لهذا فإن الطبيعة الموزعة لسجلات سلسلة الكتل تجعلها آمنة بشكل لا مذهل. إنها تضمن أن جميع معاملاتنا تُجرَى بدقة.

مرحباً بك في سلسلة الكتل!

إذا كنت قد وصلت إلى هنا، فتهانينا! لقد تحولت للتو من مبتدئ تماماً إلى شخص ذو معرفة متوسطة بسلسلة الكتل.

في البداية، قد يبدو كل هذا جديد ومُعقّد. ولكن، الوعي والمعرفة بالتقنيات الجديدة أمر مهم. وهو أكثر أهمية في عالم ويب 3.0.

لذا دعنا نواصل مهمتنا – في القسم التالي، سنتحدث عن العملة المشفرة، وحالات استخدامها وأنواعها المختلفة. نراك هناك!


مصادر ذات صلة

كن على تواصل

يمكن العثور على الإعلانات في مدونتنا. تواصل إعلامي:
[email protected]