تَنصِيف بيتكوين | احصل على ما يصل إلى 50$ من بيتكوين مع محفظة Ledger.

تسوق الآن

الوظائف الرقمية: العمل في الميتافيرس

اقرأ 7 دقائق
مبتدئ
الأفكار الرئيسية:
— The metaverse refers to a space where digital teams up with reality and offers new experiences and possibilities from creation to careers.

— With tech like virtual reality and augmented reality becoming ever more integrated in our lives, it’s only likely that the opportunities to work in fields will increase.

— As blockchain-based projects expand how we connect with the online space, the opportunities to work in a digital capacity will also rise, giving way to brand new professions, positions, and places in which people can work and operate.

—The virtual job market doesn’t only represent new lines of work, but also work that can tap into the benefits of virtual work, such as remote work.

— While we’re not quite there yet, we’re not necessarily that far off in the future. It’s probable that the move towards the Metaverse will be a gradual shift that will occur with tech and cultural evolution

الحصول على وظيفة رقمية يبدو أمراً جنونياً، أليس كذلك؟ نحن نعلم، لكن العمل في الميتافيرس أصبح الآن واقع. لنذهب إلى داخل حفرة الأرنب هذه!

كان هناك وقت بدا فيه “الإنترنت” مفهوماً غريباً، حيث كانت كلمة رنّانة اعتقد الناس أنها ستتلاشى وستستمر الحياة. لكن هذا لم يحدث. بدلا من ذلك، نمت الإنترنت. ولكننا نعرف ذلك، بالطبع. في النهاية، أنت الآن تقرأ حديثنا هذا على الإنترنت. الآن، الإنترنت ليست فقط جزءاً من الحياة اليومية، لكنها أيضاً تتوسع بطرق جديدة ومثيرة.

من ناحية، آخر "كلمة رنانة" مثيرة، هي كلمة الميتافيرس. النظام البيئي حيث يلتقي العالم الفعلي بالعالم الرقمي. هذا يبدو بعيداً بعض الشيء في الوقت الحالي، ولكنه أيضاً ليس بعيداً جداً بحيث لا يمكننا تخيله وما قد يكون متاحاً. لذلك، هنا، سوف نستكشف ما هو الميتافيرس، وما هي الإمكانات المهنية، وكيف يمكننا أن نرى بعض الفرص الرائعة للغاية للعمل بالميتافيرس.

ريدي بلاير ون: يدخل الميتافيرس

مقتطفات تاريخية مختصرة لك: تعود صياغة مصطلح "ميتافيرس" إلى عام 1992 في رواية "Snow Crash" للكاتب نيل ستيفنسون، والذي وضعت فكرة العالم الافتراضي الذي يمكن للأفراد تجربته باستخدام تقنية الواقع المعزز. إنه في الأساس عالم رقمي يوسع عالمنا التناظري ويوفر فرصاً جديدة تماماً للتجربة. إنه تقاطع بين URL والحياة الفعلية (IRL). وقد بدأنا نرى ذلك يتحقّق فعلياً.

على سبيل المثال، أصبح راسخاً بشكل متزايد كجهاز ترفيهي في منزل السيد ليمان. المحيط القائم على التكنولوجيا الذي يغمر الفرد في البيئة المصممة يمثل خطوة ثابتة نحو دمج الرقمية في الحياة.

ولكن الأمر لا يقتصر على الواقع الافتراضي (VR) الذي يقوم بتفكيك الاختلاف بين العالم الرقمي والعالم الفعلي. نحن نتعامل مع هذه الأشياء المبهجة التي تبهت من الخطوط الفاصلة بشكل يومي.

لنأخذ الفلتر بوسائل التواصل الاجتماعي كمثال. نحن ننشئهم ونستخدمهم ونتلاعب ونعدّل ونبث نسخة رقمية من أنفسنا إلى العالم. وهي تُظهر مجموعة مذهلة من الفرص. فكر في الأمر، إذا كان بإمكان شخص مؤثر على إنستجرام أن يصنع مهنة من إنشاء المحتوى، فيمكن وضع إمكانات المهارات والمواهب للعمل بشكل أعمق في العالم الرقمي.

الذهاب إلى مستوى إضافي: إضافة طبقة سلسلة الكتل

بالنظر في المرآة أكثر، عالم سلسلة الكتل بدأ بالفعل في استكشاف الميتافيرس القائم على سلسلة الكتل وهناك الكثير جداً من الفرص للعمل.

بنفس الطريقة التي يحتاج بها العالم الفعلي إلى من يقفون وراء صيحات الموضة، فإننا نتحرك نحو مستقبل سيكون به منصب بمرتب لمصمم الأشياء الرقمية البحتة. مهندسو الإنترنت الذين يصممون المساحات الرقمية، ومديرو المجتمع الذين يعملون على تطوير النظم البيئية عبر الإنترنت. الإمكانات لا حصر لها. يمكن أن توجد جميع هذه الأدوار في الميتافيرس وهناك بعض الفوائد المذهلة في المستقبل.

تطوير مشاريع بناء عوالم افتراضية

دعنا نلقي نظرة سريعة على المشاريع المثيرة مثل Decentraland، والتي تتيح للمستخدمين تصميم وتطوير واستكشاف عالم الواقع الافتراضي سوياً، فهناك فرصة رائعة للمواهب ذات الخبرة للاستفادة بطريقة جديدة.

كما أن هناك Cryptovoxels حيث يمكن للمستخدمين ممارسة جميع أنواع الأنشطة مثل شراء الأراضي، وبناء المتاجر، وإنشاء المعارض الفنية.

Sandbox هي مساحة أخرى تتمحور حول المجتمع وقائمة على سلسلة الكتل والتي يمكن فيها للفنانين إنشاء الأعمال الفنية والتجارب و الحصول على المال منها. Sandbox نظاماً بيئياً رائعاً للغاية حيث يتم دعم وتمكين المستخدمين لإنشاء تجارب جديدة تستفيد من إمكانات المنصة.

هناك موضوع مشترك لهذه المشاريع: عالم عبر الإنترنت، يتم تصميمه تشغيله من قِبل المجتمع مع وجود فرص للربح من جميع الزوايا الإبداعية المختلفة. وتلك الفرص الإبداعية تعرض إمكانية الوظائف المهنية. نعم، ما قرأته صحيح: نحن نتحدث عن العمل في الميتافيرس، سوق العمل الافتراضي.

فيسبوك تُطلق تطبيقاً للعمل عن بُعد في الوقع الافتراضي، واصفاً إياه بأنه خطوة إلى "الميتافيرس" | رويترز
ميتافيرس الفيسبوك: منسوب لرويترز

مزيداً من التفاصيل – العمل في الميتافيرس

ترى، مع تطور العالم الافتراضي مقترن بالاقتصاد الرقمي الذي تنشئه الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs)، تزداد إمكانية العمل في الميتافيرس بطريقة لا تُصدق. بينما يبدأ العالم في دمج هذا النوع من التكنولوجيا الجديدة في الحياة اليومية، ستكون هناك حاجة إلى المهارات إلى هذا المجال – مما يفتح فرصاً للوظائف القائمة في العالم الافتراضي. نسمعك، قد تتساءل عن نوع الوظائف وكيف يمكن أن ينجح هذا:

الشيء المهم: هناك اقتصاد رقمي

المشروع، المبني على سلسلة كتل إيثريوم، له عملة خاصة به كجزء من تركيبته. مع دمج العملات المشفرة والرموز القابلة للاستبدال (NFT) في اللعبة، أصبح هناك اقتصاد يتداول به للمال. من هناك، يمكن للمستخدمين على المنصة جني المال من خلال الشراء والبيع، و إنشاء الأعمال الفنية والعناصر التي يمكن استخدامها على المنصة، واستخدام مهاراتهم ومواهبهم لإضافة قيمة إلى النظام البيئي.

إنشاء المحتوى

كمنصة يحركها المجتمع، هناك حاجة للابتكار. يقوم اللاعبون بإنشاء الأصول لاستخدامها في اللعبة ويمكن شراء وتداول هذه الأصول. على سبيل المثال، الأدوار الإبداعية على المنصة عبارة عن مصممي الأزياء لابتكار ملابس رقمية للأفاتار ومصممي المنازل لتصميم منازل رقمية مخصصة ليعيش فيها الأفاتار. هناك الكثير من الفرص الإبداعية المتاحة عندما يكون العالم مفتوحاً أمامك على الإنترنت.

استكشاف المنصة

ثم هناك مكون من نوع “الاكتشاف الرقمي” متاح. تخيل أنك جديد إلى نظام بيئي على الإنترنت كامل ومنسق. قد لا يكون لديك أي فكرة من أين تبدأ البحث. لحسن الحظ، يمكنك استئجار مرشد سياحي ليأخذك في جولة، وينسج القصص داخل تاريخ هذا العالم، والرؤى المثيرة للاهتمام، والمعلومات الرئيسية حول المنصة أثناء وجودك على المنصة. فكر في الأمر مثل السياحة عبر الإنترنت. إنه نوع من المهن يبرز فيه أولئك الفصحاء والماهرين في رواية الحكايات.

الأشخاص الموهوبون في المعاملات

بعد مرور بضع سنوات قمت ببناء منزلك الثالث على الإنترنت، لكنك لا ترغب في تأجيره لمستخدم آخر. لا، لقد حان الوقت للبيع. لكنك لست بارعاً في التفاوض ولا تريد أن تُخدع. هنا تظهر الفرصة. سيعمل وكيل عقاري افتراضي كسمسار يقوم بتوصيلك بمشتري والتأكد من أن جميع الأطراف مرضيّة. سوف تبيع منزلك بالإنترنت وسيحصل المشتري على منزل افتراضي جديد تماماً للانتقال إليه.

وهذا مجرد قمة جبل الجليد، إذا كنت ترغب في تعلم المزيد عن فرص العمل المختلفة التي قد تنشأ، اطلع هنا.

العمل من “المكتب” من المنزل

شيء آخر مثير يتعلق بالعمل في صناعة رقمية بحتة هو استراتيجية العمل عن بعد أولاً التي تميل معظم المؤسسات التقنية إلى اتباعها. على مدى الأشهر الثمانية عشر الماضية، رأينا كيف أن العمل الافتراضي والمكاتب القائمة عن بعد لم تقم فقط بزيادة الوقت الذي نقضيه في العمل (بدلاً من قضائه في زحام المرور)، ولكن زادت أيضاً من كفاءة وفعالية مخرجات العمل.

وفي الميتافيرس، نحن ننظر إلى أفضل ما في العالمين: جمال الجمع بين العمل عن بُعد وبيئة “المكتب” التعاونية. يمكنك تسجيل الدخول، والذهاب إلى مبرد المياه الافتراضي، والدردشة مع عادل من القسم المالي، ثم العودة مرة أخرى إلى مكتبك، كل ذلك وأنت مرتاح في منزلك.

العمل في الميتافيرس: إذاً، متى سنبدأ ذلك؟

في حين أنه لا تزال هناك بعض العقبات التي يجب التغلب عليها قبل أن نصل إلى نقطة ازدهار سوق العمل الافتراضي بالإمكانات، فمن المحتمل أننا سنرى الميتافيرس يُشكل نفسه ببطء وإلى حد ما بسلاسة.

كلما اعتاد المزيد من مستخدمي الإنترنت على التكامل الأعمق للتكنولوجيا في الحياة اليومية، كلما رأينا الفرص تتوسع أكثر. بنفس الطريقة التي نمت بها الإنترنت تدريجياً، على الأرجح سيكون تطوير الميتافيرس انتقالياً، مع زيادة الوصول إلى الابتكار والوظائف كلما تطورت التكنولوجيا والثقافة.

ولكن من يدري، في غضون بضع سنوات، قد تقرأ شخصياتنا الرقمية هذا المقال من صحيفة رقمية تنظر في الأرشيف “التاريخي” للإنترنت القديم قبل أن تُقلّب إلى صفحة المهن الافتراضية.

Knowledge is power


كن على تواصل

يمكن العثور على الإعلانات في مدونتنا. تواصل إعلامي:
[email protected]

اشترك في رسالتنا الإخبارية

عملات جديدة يتم دعمها وتحديثات المدونة والعروض الحصرية تصل إلى صندوق الوارد لديك مباشرةً


عنوان بريدك الالكتروني سيتم استخدامه فقط لإرسال رسائلنا الإخبارية إليك، بالإضافة إلى التحديثات والعروض. يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت باستخدام الرابط الوارد في الرسائل الإخبارية.

اعرف المزيد عن كيف ندير بياناتك وحقوقك.